نافذتك الاستثمارية

على المملكة والعالم


قاعدة بيانات لشركات ومصانع وطنية وعالمية موثوقة تبحث عن فرص استثمارية تتمثل في تصدير منتجاتها أو البحث عن شركاء ومستثمرين في المملكة. وتشمل خيارات التعاون مختلف أوجه الشراكة والتعاون التجاري مثل: الوكالات التجارية، الامتياز التجاري، مشروع مشترك، خدمات تجارية، وغيرها.

دليلك للفرص الاستثمارية المحلية والعالمية

كافة الشركات المسجلة في الموقع تم تسجيلها عن طريق قاعدة بيانات غرفة الشرقية والملاحق التجارية للسفارات الأجنبية العاملة بالمملكة أو الوفود التجارية الرسمية التي تزور غرفة الشرقية.

مصانع ومنتجات سعودية

فرص تجارية عالمية

تتعدد خيارات التعاون التجاري المتاحة مع الشركات والمصانع المحلية والأجنبية، ابتداء من استيراد المنتجات المصنعة محلياً إى لإنشاء مصانع والحصول على حقوق الوكالات أو الامتياز التجاري أو المشروع المشترك (Joint Venture) أو حقوق التوزيع.
تهدف رؤية المملكة 2030 إلى تحقيق تنمية اقتصادية تؤدي إلى خلق المزيد من فرص العمل التي يقبل عليها الشباب السعودي، بالإضافة إلى تشجيع الصناعة المحلية رفع نسبة الصادرات غير النفطية من ١٦٪ إلى ٥٠٪ . وعليه تسعى غرفة الشرقية جاهدة إلى إيجاد منافذ جديدة للاستثمار وتوطين الصناعات ونقل التقنية.

بوابة الفرص والمناقصات

روابط لبوابات المناقصات والفرص الاسثتمارية في أكبر الجهات الحكومية والقطاعات في المملكة.

اضغط على الروابط أدناه للوصول إلى الفرص الاستثمارية.

برامج تحقيق الرؤية

رؤية 2030 هي خطة جريئة قابلة للتحقيق لأمّة طموحة. إنها تعبر عن أهدافنا وآمالنا على المدى البعيد، وتستند إلى مكامن القوة والقدرات الفريدة لوطننا. وهي ترسم تطلعاتنا نحو مرحلة تنموية جديدة غايتها إنشاء مجتمع نابض بالحياة يستطيع فيه جميع المواطنين تحقيق أحلامهم وآمالهم وطموحاتهم في اقتصاد وطني مزدهر.

وضع مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية 13 برنامجاً تنفيذياً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية الـ96 لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

لمتابعة التقدم الذي حققته الرؤية اضغط على الرابط التالي من الموقع الرسمي للرؤية: التقدم الذي حققته الرؤية .

أبرز القطاعات الاستثمارية في رؤية المملكة

إن خطط التخصيص المستمرة للأصول المملوكة للدولة، بما في ذلك الشركات الكبرى والممتلكات وغيرها من الأصول، ستحقق إيرادات جديدة ومتنوعة للحكومة السعودية. ولتحقيق طموحنا في أن يصبح صندوق الاستثمارات العامة أكبر صندوق ثروة سيادي في العالم، فإننا نعمل لرفع كفاءة إدارة الصندوق بهدف تحسين عائد الاستثمار مع تنويع الموارد الحكومية والاقتصاد الوطني. وبدلاً من التنافس مع القطاع الخاص، أضحى صندوق الاستثمارات العامة الآن داعماً رئيسياً للقطاعات الاستراتيجية التي تتطلب استثمارات رأسمالية ضخمة.

وسيسهم ذلك في تطوير قطاعات اقتصادية جديدة بالكامل، وإنشاء مؤسسات وطنية أكثر استدامة. كما نعمل أيضاً على تحسين استغلال قدراتنا الاستثمارية بشراء حصص في شركات عالمية كبرى ومبتكري تقنيات ناشئة في جميع أنحاء العالم. في موازاة ذلك، نحن نعمل على تطوير أسواق المال وتحسين نضجها لتحفيز الاستثمار ودفع النمو الاقتصادي. ويشمل ذلك توفير مجموعة أوسع من الأدوات المالية بما في ذلك المشتقات، وتسهيل عملية إدراج الشركات السعودية الخاصة والشركات المملوكة للدولة، بما في ذلك أرامكو، وتحسين السيولة المتوفرة في أسواق المال الوطنية، وتعزيز دور أدوات الدين.

التعليم والتدريب

الخدمات الصحية

الخدمات اللوجستية

القطاع الصناعي

الاتصالات وتقنية المعلومات

السياحة والترفيه

القطاع المالي

التعدين